تحضير الولادة

 

تقنيات الولادة

 

بعد تسعة أشهر من الانتظار، يكون موعد الولادة حدث تاريخي . 

فيما يلي خمسة نصائح للتحضير الجيد للولادة.

 

1-   معلومات عن أمور متعلقة بالولادة:

 

ما هو السداد المخاطي؟ ماذا عليك فعله عند فقدانك للمياه دون أن تكون لديك انقباضات ؟ ما هي الأوضاع التي يمكنها إنقاص الآلام عندك؟ ما هي المخاطر المرتبطة بمخدر وفق الجافية ؟ كيف يمكن التعرف على مختلف مراحل للولادة؟ أطلبي الأجوبة عن كل هذه المسائل لدى القابلة الخاصة بك أو لدى طبيبك. هذا الموقع هنا أيضا لمساعدتك.

 

2-   تحركي:

 

لا تتوقفي عن الحركة بحجة أنك حامل ! (إلا في حالة توصيات معاكسة لذلك)

اقتراحنا: ممارسة السباحة. لماذا ؟ لأنها تساعدك أكثر على التنفس، الشروع في عمليات الدفع و تقليدها  ستتعلمين الاسترخاء التام (أمر مهم أثناء الولادة). إن ممارسة السباحة يضمن أيضا تحركا أحسن للدورة الدموية، التصريف اللمفاوي و تخفيف آلام المفاصل. إضافة إلى ذلك، فان التمارين المقترحة تؤدي إلى تقوية المجموعات العضلية التي تحتاجينها أثناء الحمل و الولادة.

 

3-   قومي باختيارات مثلى:

 

سوف تضطرين ، أثناء الحمل و الولادة، لأخذ قرارات مهمة ، كاختيار الطبيب، المستشفى أو العيادة، تخدير وفق الجافية أو ولادة طبيعية دون تخدير ؟ خذي من الوقت ما يكفيك لتقييم الخيارات المختلفة المتاحة لك و اختاري وفقا لرغباتك (و ليس وفقا لاختيارات والديك أو زوجك). أنت المعنية بالولادة. فمن الأفضل إذا اختيار العناصر و البيئة التي سوف تجعلك تشعرين بالراحة، و تعيشين هذه اللحظة المهمة في حياتك كما تتمنينها.

 

4- اختاري من يرافقك أثناء عملية الولادة

 

من المحتمل جدا أن تفضلي مرافقة زوجك أثناء الولادة ولكن اعلمي جيدا  أن القابلة هي التي بإمكانها  ضمان راحتك، راحة زوجك و التكفل بالمولود الجديد وإرشادك أثناء عملية الولادة.

 

5- تحكمي في خوفك

 

على الرغم من أن النساء يلدن منذ بداية البشرية و أن الأمر طبيعي، إلا أنه غالبا ما يرتبط هذا الحدث بالخوف. و ربما كان في ذهنك الكثير من القصص المرعبة التي تولد فيك خوفا كبيرا. إن الولادة هي بعيدة من أن تكون كابوسا. و الدليل تكرار الحمل مرة ثانية !

 


Partager:

 

من نفس الفئة