الراحة و اليقظة عند الطفل – الذوق

 

يكتسب طفلك حاسة الذوق في وقت مبكر جدا و هو في رحمك يتمتع بالسائل الحمضي الذي يحيط به، رائحته تختلف حسب النظام الغذائي الذي اتبعته. يتذوق الجنين العديد من النكهات و هو في الرحم و عند الولادة، يكون  طفلك يكون مطلعا  على معظم أذواق الطعام : الحلو ، المالح ، و الحامض، و المر. و هذا التعلم مجرد بداية !

يكون الطفل أكثر حساسية من الكبار في مسألة الأذواق حيث يمكنك أن تطلعي بسهولة تماما على ما يحبه أو يكرهه. يعبر الطفل عن ذلك من خلال تعابير الوجه : يبدو مبتهجا لما يكون المذاق مقبولا لديه و نافرا لما لا يعجبه،  لكن يمكنه التأقلم مع كل الأذواق إذا قدمت له.

سيمر طفلك بالتأكيد، من مرحلة ينفر فيها من كل الأذواق الجديدة ، عندئذ، ابقي على موقفك، و من المفيد أن تقدمي له الغذاء الذي يرفضه عدة مرات، و غالبا ما ينتهي الأمر بقبوله و التمتع به ! التنافر ظاهرة طبيعية تماما نتيجة لعوامل مختلفة. قد يحدث ذلك في وسط دهشة التركيبة على اللسان أو لون الطعام أو بسبب وجبة جديدة.

 


Partager:

من نفس الفئة